مشروع التعديل الدستوري

إن التعديل الدستوري الذي تقبل عليه الجزائر ، و المرتقب الاستفتاء عليه في الفاتح نوفمبر 2020 ، كان على رأس أولويات عهدة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون باعتباره حجر الزاوية في تشييد الجمهورية الجديدة التي تصبو إلى تحقيق مطالب الشعب التي عبر عنها حراكه الأصيل .

ولا يمكن تحقيق تلك المطالب إلا بمراجعة دستورية معمقة بغرض تجديد أنماط الحوكمة على كافة مستويات المسؤولية ، لاسيما على مستوى المؤسسات العليا للجمهورية .

و في هذا الإطار تعهد رئيس الجمهورية بوضوح بأن يضع دستورا جديدا يصون البلاد من كل أشكال الانفراد بالسلطة و يضمن الفصل بين السلطات و توازنها و يدعم أخلقة الحياة العامة و يحفظ حقوق و حريات المواطن.